sur   
Suivez-nous
Accueil l Temps Fort l National l Monde l Sport l Net & Informatique
Jeudi 22 Juin 2017         

تونس ، حكومة المهدي جمعة في مفترق

Imprimer Envoyer
Publié le Lundi 07 Avril 2014 à 10:56
    لن يجد السيد مهدي جمعة وقتا كافيا للراحة أو لشرح كافة جوانب زيارته الى الولايات المتحدة الأمريكية ، وما افرزته من " نتائج مثمرة"، لأن الملفات الداخلية المتراكمة فوق مكتبه ستفرض عليه معالجتها ، ليس بمنطق " التأسيس" و إنما بمنطق الاجراءات العاجلة.

أول ملف ، ملف بنقردان الذي تطورت أحداثه خلال زيارته الى الولايات المتحدة الأمريكية ،وبلغت درجة من الخطورة مازالت اسبابها قائمة الى الآن ، رغم تدخل رئاسة الجمهورية ورئيس حركة النهضة.

ملف بن قردان ، هو ملف الحكومة بالدرجة الأولى التي عليها أن تقدم مخارج عاجلة لهذه الأزمة قبل تقديم الوعود بعيدة المدى التي تهم " التنمية في المناطق الحدودية".

الملف الثاني ، هو مواجهة الانتقادات  المُوجهة للحكومة حول البطء في تنفيذ بنود خريطة الطريق ، وخاصة مراجعة التعيينات ، هذا البطء بدأ يُفهم لدى عديد الأوساط أنه مماطلة ، ويذهب البعض الى حد القول إنه مماطلة في ملف رئيسي لانجاز انتخابات شفافة و ديمقراطية .

أما الملف الثالث  ، فهو الأزمة المالية والميزانية التكميلية التي وعدت الحكومة بإعدادها ، صحيح أن هناك تباينا في تقييم حجم هذه الأزمة المالية بين من يعتبر أنها عادية و بين من يصفها بالكارثية، لكن الأكيد أنها أزمة قائمة لها تداعياتها الاقتصادية والاجتماعية .

هذه الملفات وغيرها تتطلب معالجة و اجراءات ملموسة ، وهذا هو المعنى الدقيق لرسائل الطمأنة التي على الحكومة بعثها لعموم المواطنين و للفاعلين السياسيين ، لأن رسائل الطمأنة التي تقوم على الوعود بعيدة المدى في قضايا راهنة ما عادت تُقنع أي كان ، ففي جعبة التونسيين وعود كثيرة لم تتحقق .

المرحلة المقبلة في حكومة السيد مهدي جمعة ستكون محددة لبقية المسار الانتقالي ، إما التقدم في هذا المسار بذات الارادة التي تلت التوافق حول تشكيل الحكومة أو العودة للمربع الأول.

نورالدين المباركي


Soyez des journalistes citoyens
Cette rubrique est aussi la vôtre. Si vous souhaitez exprimer vos coups de cœur, coups de gueule ou revenir sur n’importe quel sujet qui vous tient à cœur, un événement qui vous interpelle, vous pouvez le faire en nous faisant parvenir vos écrits en cliquant  ici.

GlobalNet se fera un plaisir de les publier, avec ou sans la signature de leurs auteurs. Vous avez tout à fait le droit de garder l’anonymat ou de signer avec un pseudo.


 

Ajouter un Commentaire

Code de sécurité
Rafraîchir

 
  • Sur le vif
  • Temps fort
  • National
  • Monde
  • Sport
  • Net & Info
 Lire aussi



GlobalNet - 53, Rue des Minéraux, La Charguia I 2035 Tunis, Tunisie ( Plan d'accès )
Hotline commerciale : 70 132 133 - Hotline technique : 70 132 131 - Hotline réabonnement : 70 132 100
E-mail : globalnet@gnet.tn  - Fax : (216) 70 014 040
© Copyright GlobalNet 2006 : Fournisseur d'accès Internet en Tunisie - ADSL Tunisie . All rights reserved